البرنامج - 18 نوفمبر - المحتوى

  • 10:30 12:00

    التسجيل

  • 12:00 12:15

    الافتتاح الرسمي للقمة


    • معالي خلدون خليفة المبارك معالي خلدون خليفة المبارك رئيس قمة أبوظبي للإعلام
    • جلالة الملكة رانيا العبدالله جلالة الملكة رانيا العبدالله ملكة المملكة الأردنية الهاشمية
  • 12:15 12:45

    الكلمة الإفتتاحية

  • 12:45 12:55

    آفاق الصناعة

    • جايانت بهارجافا جايانت بهارجافا شريك، Strategy& Dubai
  • 12:55 13:40

    جلسة نقاشية: الطفرة الهائلة المقبلة في مستقبل وسائل الإعلام

    اجتاحت الموجة الرقمية قطاع صناعة الإعلام والترفيه وأحدثت نوعاً من الفوضى الخلّاقة التي استهلكت الآلاف من فرص العمل، حتى أنها خلقت عدداً كبيراً من الوظائف التي لم تكن موجودة من قبل. فما هي الخطوة التالية يا تُرى؟ من المرجح أن تقود دول العالم الناشئة لأول مرة التطورات المقبلة في هذه الصناعة، حيث ستنتشر فيها معظم التطورات التكنولوجية الحديثة، بغض النظر عن كل ما تحقق في الماضي. ومن المتوقع أن يصل عدد مستخدمي الإنترنت إلى ملياري شخص خلال السنوات الخمس المقبلة، معظمهم من خارج أوروبا والولايات المتحدة. حين يحصل ذلك لن تكون أية وسيلة إعلامية بمنأى عن موجة التكنولوجيا القادمة، وسوف تتسارع وتيرة التغيير بشكل كبير. سيناقش المتحدثون في هذه الجلسة آفاق المستقبل والطفرة المقبلة في صناعة الإعلام والترفيه.

    • أحمد عبد الكريم جلفار أحمد عبد الكريم جلفار الرئيس التنفيذي لمجموعة "اتصالات"
    • راغاف بال راغاف بال المؤسس والمدير الإداري لشبكة 18
    • جي بي بيريت جي بي بيريت رئيس شبكة ديسكفري الدولية
    • محمد العتيبة محمد العتيبة رئيس تحرير صحيفة ذا ناشيونال (مدير الجلسة)
  • 13:40 14:20

    استراحة غداء

  • 14:20 15:20

    فقرة سي أن أن: من الربيع العربي إلى صيف إعادة الحسابات

    الدور "التغييري" لوسائل الإعلام الاجتماعية في الشرق الأوسط
    
تعكس وسائل التواصل الاجتماعي في جوهرها الأحداث الجارية في منطقة الشرق الأوسط، أياً كانت طبيعتها. ومن خلال أحداث الربيع العربي، شاهدنا قوة التغيير التي تمتلكها منصات وسائل التواصل الاجتماعي، والتي ساعدت في إطلاق العنان لحركات من شأنها أن تغير وجه المنطقة وإلى الأبد. وبعد ما يقرب من أربعة سنوات على انطلاق ثورات الربيع العربي، عاد تأثير شبكات التواصل إلى الواجهة من خلال تجنيدها هذه المرة من قبل جماعات متطرفة مثل تنظيم الدولة في العراق والشام "داعش"، ولأهداف ونوايا لا تشبه كلياً أهداف الربيع العربي. فلماذا باتت وسائل التواصل الاجتماعي أداة جذابة لجميع أنواع الحركات في الشرق الأوسط؟ وما هي الصفات الفريدة التي تمتلكها وسائل الاعلام الاجتماعية لتكون جاذبة لطرفين متناقضين كالحراك الشعبي في تونس والمقاتلين المتطرفين في الرقة؟

    • بيكي أندرسون بيكي أندرسون مذيع ومقدم برنامج Connect the World على قناة سي إن إن (مدير الجلسة)
    • أيمن الصفدي أيمن الصفدي الرئيس التنفيذي لشركة "مسار" العربية. نائب رئيس الوزراء السابق، وزير الدولة والناطق باسم الحكومة الأردنية
    • ريتشارد آلان ريتشارد آلان مدير السياسة العامة، فيسبوك
    • فيصل عباس فيصل عباس رئيس تحرير، موقع العربية.نت قناة العربية
    • أحمد شهاب الدين أحمد شهاب الدين صحفي
  • 15:20 15:40

    الأعطال الرقمية: مستقبل الهاتف المتحرك

    • عثمان سلطان عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لشركة "دو"
  • 15:40 16:30

    جلسة نقاشية: عصر السرعة في منطقة الشرق الأوسط: مشغلو الهاتف المتحرك

    أنظمة الجيل التالي والهواتف الذكية 

    تعتبر سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ثاني أكبر سوق في العالم فيما يتعلق بالهاتف المتحرك لذلك ثمة فرص استثمارية كثيرة. فالهاتف المتحرك في الشرق الأوسط أصبح هدفاً رئيساً لترويج المحتوى وملاذاً لوسائل الإعلام المختلفة. لقد أصدرت الهواتف الذكية في عام 2013 ما يقارب 110 مليون منتجاً، والعدد مرشح لأن يتضاعف في سنة واحدة فقط. ومع هذه الموجة اللاسلكية المتنامية في أسواق الشرق الأوسط، فإن على الشركات تطوير المحتوى والبحث عن شركاء وحلول تمويلية جديدة للتكيف مع المشهد الإعلامي سريع التغير في الشرق الأوسط. هذه الجلسة سوف تستكشف الفرص والتحديات أمام الشركات في منطقة الشرق الأوسط وسبل التكيف مع البيئة التي تحيط بسوق الهاتف المتحرك والنظر في التطورات المستقبلية.

    • أحمد ناصف أحمد ناصف المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Vyu
    • خليفة الشامسي خليفة الشامسي الرئيس التنفيذي للخدمات الرقمية في مجموعة "اتصالات"
    • جواد شيخ جواد شيخ نائب تنفيذي للرئيس قطاع الأعمال الرقمية, du
    • رمضان ديمير رمضان ديمير الرئيس التنفيذي للتنظيم في تورك تليكوم
    • جسي المر جسي المر منتج / محرر، سكاي نيوز عربية (مدير الجلسة)
  • 16:30 17:30

    جلسة نقاشية: من هوليوود إلى بوليوود، بانتظار عربوود!

    تشهد السينما العربية نجاحاً كبيراً في جميع أنحاء العالم في الآونة الأخيرة، حيث حصلت على ثلاثة ترشيحات لجوائز الأوسكار هذا العام فقط. ومع استمرار صنّاع السينما العرب الصاعدين في إنتاج أفلام جديدة، فإن ذلك سيكون محط اهتمام السينما العالمية وصناعها. وكما أن السينما الهندية أو ما يعرف ببوليوود قد حققت نمواً كبيراً منذ نشوئها، حيث أصبحت تنتج ضعف عدد أفلام هوليوود سنوياً، فإن السينما العربية تملك فرصة كبيرة لتحقيق نقلة نوعية في مجال إنتاج الأفلام مع وجود سوق كبيرة لاستيعاب المزيد من الانتاجات. فكيف يمكننا تمويل هذه الصناعة المتنامية وضمان استمرار نجاحها؟ وكيف يمكن للفيلم العربي أن يخطو نحو الأمام؟

    • موكوند كايري موكوند كايري الرئيس التنفيذي لشركة "زي للمشاريع 
الترفيهية"، تلفزيون زي
    • علي مصطفى علي مصطفى مخرج سينمائي
    • جو بيتشيرالو جو بيتشيرالو رئيس الأفلام التلفزيونية الجامعية، مدرسة تيتش للفنون جامعة نيويورك، معهد Kanbar
    • مايكل غارين مايكل غارين الرئيس التنفيذي لشركة "إيمج نيشن" (مدير الجلسة)
    • فيجاي سينغ فيجاي سينغ منتج أفلام، Fox Star India
    • ميك فلانيغان ميك فلانيغان رئيس لجنة أبوظبي للأفلام
  • 17:30 18:00

    مقابلة الختام

    • مارك تومسون مارك تومسون المدير التنفيذي لصحيفة نيويورك تايمز
    • مارتن نيولاند مارتن نيولاند الصحفي، مستشار، شركة أبوظبي للإعلام (مدير الجلسة)
  • 18:00 18:15

    ملاحظات ختامية

  • 20:00 23:00

    حفل عشاء